المقبلين على شهادة التعليم المتوسط

منتدى مفيد للسنة الرابعة متوسط
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجزائر والقضايا الدولية بعد1962

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: الجزائر والقضايا الدولية بعد1962   السبت أبريل 05, 2008 8:35 pm


المستوى: الرابعة متوسط عدد الحصص:01
المجال المفاهيمي : الجزائر والقضايا ا الدولية بعد 1962
الوضعية التعلمية:الجزائر وبوادر النظام الدولي الجديد
الوسائل: وثائق ونصوص ، صور من ك م
المراجع : ك م +ك تربية م + ك الجغرافيا 3 ثانوي الكفاءات المستهدفة :
1) استرجاع المكتسبات القبلية الخاصة بأهم المنظمات الدولية
2) إدراك موقف الجزائر من القضايا الدولية ضمن القانون الدولي الجديد
الكفاءة القاعدية:القدرة على استخلاص أهم الأدوار التي قامت بها الجزائر وتفاعلها ضمن النظام الدولي الجديد
مرحلة الانطلاق
تقويم تشخيصي الوضعية
عندما تسمع لمختلف الأخبار تلاحظ أن الولايات المتحدة الأمريكية تتدخل في فلسطين لصالح اسرائل وتدخلت في العراق باحتلاله وازالة رئيسه وفرض رئيس جديد والتدخل في السودان ومحاولة فصل دارفر عنه والضغط على إيران وحصارها حتى لا تمتلك السلاح النووي وضرب أفغنستان وكل ذلك بدعوى نشر الديمقراطية وحقوق الانسان ومحاربة الارهاب
وأمام كل هذع الأخبار سألك أخوك لماذا تحاول و م أ فرض نفسها وأسلوبها في كل شيئ ألا يوجد من يستطيع توقيفها؟
السندات نصوص ، صور ، مواثيق
التعليمة اطلاقا من النص بين في فقرة من 7 أسطر النظام الذي تفرضه و م أ على العالم وما موقف الجزائر منه ؟

المراحل الوضعيات الاشكالية المفاهيم الوضعيات والأنشطة (سيرورة التعلم ) التقويم
بــــــــنــــــــــــــــــــاء الــــــتــــــعــــــــــلم


- ما هي المنظمة العالمية للسلم ؟
- ما علاقتها بالجزائر خلال الثورة وبعدها ؟
- ما هي أهداف هذه المنظمة ؟ الجمعية العامة 1)تعريف النظام الدولي الجديد: -هي القواعد والبنى التي ظهرت بعد حرب الخليج الثانية سنة 1991 حيث دعا الرئيس الأمريكي بوش إلى إقامته
2)مبادئه
-تستغل قوى العولمة هذا النظام لخدمة الاستراتيجية المعادية لحق الشعوب في تقرير مصيرها ق، س ، ج ، ث والمس بمبادئ القانون الدولي الانساني وتهميش الشرعية الدولية ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة والتدخل العسكري تحت ذريعة محاربة الارهاب وانتهاك حقوق الشعوب على قاعدة سياسة الكيل بمكيالين
-يطرح النظام الدولي الجديد بدائل لنظام الدولة الراهنة تتمثل في دولة عالمية وحكومة عالمية أي يطرح فكرة جديدة للحكم واجراء تآكل للسيادة يتخطى الحدود القومية لتنظيم المستقبل الذي يتضمن الرفاه الاقتصادي والعدالة والتوازن الايكولوجي والسلام تقويم تكويني
أن يستنتج الأهداف العامة للأمم المتحدة علاقتها بالجزائر
-ما هي بعض المنظمات الاقليمية التي تعرفها؟
- ما هي المنظمة التي تضم الدول الافريقية وكيف تحول اسمها ؟

- النيباد
الخبرات
بنية أساسي
بنك التنمية الافريقية -وجدت الجزائر نفسها مثل بقية دول العالم أمام خيارات ثلاثة في موقفها من النظام العالمي الجديد وعولمته
أ)الموقف المؤيد للنظام الدولي الجديد :
-يرى البعض أن النظام الرأسمالي الغربي بكل آلياته نظام صالح لتطبيقه في جميع دول العالم وهو كفيل بإخراج العالم من أزماته س ق
-يؤمنون بمصداقية الدول الغربية وفي مقدمتها و م أ في عولمتها المتوجهة نحو تحيق الديموقراطية وحقوق الانسان والتنوع والسلام والأمن وحماية البيئة
- يرى أصحابه ضرورة تعزيز دور الأمم المتحدة لأنها خطوة نحو تشكيل الدولة العالمية الموحدة أن يستطيع التلميذ استنتاج المعلومات والمراحل التي مر بها النيباد أهم الأهداف الأساسية التي تسعى لتحقيقها
- ما موقف الجزائر من التحرر ؟
- ما موقف الجزائر من القضية الفلسطينية؟ ب)الموقف الرافض للنظام الدولي الجديد وعولمته:
- أصحاب هذا الموقف يبررونه ب :-مضمون النظام الرأسمالي الاستعماري
-تناقض شكله لأديولوجي الانساني المعلن مع ممارسات قوته الأساسية المتمثلة في و م أ والتي توجه عولمتها إلى أمركة العالم والقضاء على الدولة الوطنية والهوية الثقافية القمية
-التناقض بين مضمون الرأسمالي الاستغلالي وبين دعوته إلى العدالة والمساواة
-التناقض بين دعوته لحقوق الانسان والشرعية الدولية والكيل بمكيالين
-هذا النظام هو الذي تسبب بالأمس في مشاكل قارة افريقيا وآسيا وأمريكا الاتينية باحتلالها مما أدى الى الفقر والتخلف والحروب الأهلية ..
-الأمم المتحدة التي يفترض أن تقود النظام الدولي نظام التصويت فيها غير عادل
ج)الموقف المتفاعل مع النظام الدولي الجديد وعولمته وهو موقف الجزائر:
أصحاب هذا الموقف يتفقون على سلبيات لنظام لا كنهم لا يرفضونه جملة وإنما يرفضون الهيمنة الرأسمالية الاستعمارية على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي الثقافي ولا يجدون مبررات لرفض شعارات الانسانية بتفعيل آلية تنفيذها أي يرون تفاعل النظام الدولي الجديد وعولمته من خلال
-تطبيق انسانيته وعدالته وديموقراطيته مع التمسك بالهوية الثقافية القومية وعصرنة التراث لتفاعله مع القوى الذاتية الوطنية
-التزام بالتمسك بالجمعية العامة للأمم المتحد التي تسيطر عليها دول الجنوب للتصدي لمجلس الأمن الذي تسيطر عليه زعامات النظام الدولي الجديد
-الجزائر من الدول التي طرحت هذه الفكرة من خلال حوار شمال جنوب بالأمم المتحدة 1974 والتي تتطلع إلى نظام عالمي إنساني عادل متكافئ
استثمار المكتسبات - كيف ترى سياسة الجزائر الخارجية الرأي العام الاستنتاج : الجزائر تتطلع إلى نظام عالمي انساني عادل حقيقي يلتزم باحترام مبادئ الديموقراطية وشرعية الأمم المتحدة وحقوق الانسان القدرة على التوصل للإستنتاج
وضعية الإدماج :
(مؤشر التقويم) 1) حل التمرين 1 و2 ص 168
تقويم تحصيلي
القدرة على التطبيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://4-am.ahlamountada.com
 
الجزائر والقضايا الدولية بعد1962
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الثورة الجزائرية ومراحلها
» المسيلة ......عاصمة الحضنة
» الشيخ كامل يوسف البهتيمى :: سورة النمل :: نادره لعام 1962
» أحداث الثورة التحرير المباركة بالتواريخ
» الفرق التي تحصلت على كأس الجزائر من الإستقلال 1962 إلى 2009

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المقبلين على شهادة التعليم المتوسط :: الفئة الأولى :: اجتماعيات(تاريخ و جغرافيا)-
انتقل الى: